Spread the love


يعد صعود سهم شركة غيم ستوب “GameStop”، أبرز أحداث العام الحالي، بعد أن ارتفع السهم من مستوى 19 دولارا مطلع يناير إلى 325 دولارا بنهاية تعاملات الشهر، محققا مكاسب تجاوزت 1700% لحاملي الأسهم كما انضمت الشركة إلى “Fortune500″، كواحدة من أكبر 500 شركة من حيث القيمة السوقية في العالم.

غيم ستوب، هو متجر تجزئة لألعاب الفيديو، شهد عاما سيئا في 2020، حيث حققت الشركة خسائر بقيمة 275 مليون دولار، ونموذج أعمال تجزئة عفا عليه الزمن، فكيف حدث كل هذا الارتفاع.

البيع على المكشوف

بخلاف أنظمة البيع على المكشوف المقررة في بعض الدول العربية أو ما يعرف بـ Short selling، والذي يشترط اقتراض الأسهم التي يتم بيعها بحد أقصى، فإن سوق الأسهم الأميركية يعمل بنظام يعرف بالبيع على المكشوف المُعرّى Naked Short Selling، حيث يمكن بيع الأسهم دون حوزتها بأي كميات.

تتم عملية البيع على المكشوف عبر قيام أحد الأفراد أو المؤسسات التي لديها نظرة سلبية أو توقعات بتراجع أسعار بعض الأسهم، ببيعها دون حتى أن تمتلكها مقابل أن تعيد شراء الأسهم المقترضة في وقت محدد في المستقبل وإعادتها للمقرض لضمان إغلاق الصفقة ويكون ربحها ناتج عن إعادة الشراء بسعر أقل من سعر البيع.

كاستراتيجية استثمار، ينتشر البيع على المكشوف على نطاق واسع من قبل صناديق التحوط والمستثمرين المؤسسين الآخرين.

ما هو الضغط القصير أو Short Squeeze؟

يحدث ضغط البيع القصير Short Squeeze، إذا راهن الكثير من البائعين على المكشوف على سهم معين.

بمجرد أن يبدأ السهم الذي تم بيعه على المكشوف بشدة في الصعود بسبب قوة تفاؤل المستثمر، يبدأ البائعون على المكشوف في الخسائر، ويجدون أنفسهم بحاجة إلى شراء المزيد من الأسهم لتغطية مراكزهم الخاسرة في السهم. ولكن كلما زادت نسبة الأسهم المباعة على المكشوف إلى أسهم التداول الحر، قل عدد الأسهم المتاحة لهؤلاء البائعين على المكشوف للشراء، مما يؤدي إلى تفاقم الخسائر لصفقات البيع.

أسهم مرشحة لتكرار القصة

ارتفعت نسبة الأسهم المقترضة لعمليات البيع على المكشوف في غيم ستوب إلى أعلى مستوى تاريخي، حيث مثلت 100% من أسهم رأسمال الشركة ونحو 250% من أسهم التداول الحر، مع بقاء 6 أيام فقط كمهلة لإغلاق المراكز المفتوحة ما كبد صناديق التحوط خسائر بالمليارات.

وتعد أسهم التداول الحر، هي الأسهم التي لا يوجد قيود أو محددات لتداولها بشكل يومي في الأسواق، لكن غيم ستوب لم تكن الشركة الوحيدة التي وصلت لمستويات مرتفعة فهناك أكثر من 10 شركات يجري تداولها حالياً بفائدة بيع مرتفعة، أو نسب بيع عالية مقابل أسهم التداول الحر.

من بين الشركات الأخرى التي تتداول عند مستويات مرتفعة للغاية للبيع على المكشوف شركة “إيه إم سي” AMC مشغل دور السينما، ومتاجر التجزئة للسلع المنزلية Bed Bath & Beyond، وشركة Koss المصنعة لسماعات الرأس.

ومع ذلك، شهدت الشركات الأخرى ارتفاعاً في أسهمها لسبب ضئيل أو معدوم بخلاف حماس المستثمرين – بما في ذلك شركة الاتصالات الفنلندية نوكيا، التي ارتفعت على الرغم من عدم وجود ملف تعريف قصير لفائدة الشركات الأخرى.

ماذا يحدث بعد Short Squeeze؟

بمجرد أن يبدأ المستثمرون في التسوية والخروج من مراكزهم ويبدأ الطلب على الأسهم في التراجع، تعود الأسهم إلى مستويات أكثر منطقية.

بالفعل، تشهد بعض الأسهم المتأثرة باتجاه الضغط القصير الحالي انكماش أسهمها، خاصة بعد أن قامت منصة روبين هوود Robinhood وغيرها من منصات تداول الأسهم عبر الإنترنت بتقييد تداول تلك الأسهم يوم الخميس.






Source link