Spread the love


واشنطن – العرب اليوم

أعلنت الأمم المتحدة، يوم أمس الثلاثاء، أن أعداد الجياع في السلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا زادت لأربع مرات تقريبا مقارنة بالعامين الماضيين، في وقت ترزح فيه أميركا الوسطى تحت وطأة أزمة اقتصادية.وأظهرت بيانات جديدة صادرة عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن نحو ثمانية ملايين شخص في البلدان الأربعة يعانون من الجوع هذا العام، ارتفاعا من 2.2 مليون في 2018. 

ونقلت وكالة “رويترز” تصريحات المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، ميغول باريتو، الذي قال في بيانه “أدت الأزمة الاقتصادية الناجمة عن كوفيد-19 بالفعل إلى جعل الغذاء على أرفف السوق بعيدا عن متناول الأكثر ضعفا عندما ضربهم الإعصاران إيتا وإيوتا”.وكان يشير إلى إعصارين ضربا أمريكا الوسطى في نوفمبر تشرين الثاني.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

غريفيث يعرب عن “خيبة أمله” بعد فشل مباحثات تبادل الأسرى في اليمن

تحطم طائرة عسكرية أثناء هبوطها في مطار جمهورية الكونغو الديمقراطية

arabstoday



Source link