Spread the love


لندن ـ العرب اليوم

أشارت بيانات رسمية، اليوم (الثلاثاء)، إلى أن ما يقرب من مليون شخص وُلدوا خارج بريطانيا ربما غادروا البلاد العام الماضي، إذ يبدو أن تفشي جائحة فيروس «كورونا» تسبب في أكبر موجة مغادرة للعمال الأجانب على الإطلاق. وأظهرت أرقام من المكتب الوطني للإحصاء أن عدد العمال في بريطانيا، ممن وُلدوا في الخارج، انخفض بنحو 795 ألفاً في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020 مقارنةً بالفترة ذاتها من العام السابق، كما انخفض عدد المقيمين من مواليد الخارج الذين تزيد أعمارهم على 16 عاماً بنحو مليون شخص، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء. وسجلت بريطانيا أعلى حصيلة للوفيات في أوروبا بسبب فيروس «كورونا» وكانت الأكثر تضرراً من بين الاقتصادات الكبرى. وتعرض بعض القطاعات التي كانت توظّف في السابق أعداداً كبيرة من العمال الأجانب لضرر أشد. وجاءت أرقام اليوم من مسح رسمي لسوق العمل في بريطانيا، وليس من بيانات الهجرة الرئيسية التي جرى تعليقها بسبب الجائحة.

قد يهمك ايضا:

السودان يرد بقوة على اتهامات أديس أبابا بـ”العمالة” بعد الاعتداء على أراضيه

 

العمال البريطاني يتهم الحكومة بـ”افتعال” حرب ثقافية في الجامعات

    

 

arabstoday



Source link