Spread the love


واشنطن – العرب اليوم

 أبرزت صحيفة فاينانشيال تايمز تحذير إحدى لجان الكونجرس بأن الولايات المتحدة تخاطر بفقدان تفوقها فى أشباه الموصلات التى تعتبر بالغة الأهمية للنجاح التجارى والعسكرى، وذلك بسبب اعتمادها على مصنعى الرقائق التايوانيين.  وأوضحت الصحيفة أنه بعد دراسة استمرت عامين، قالت “لجنة الأمن القومى حول الذكاء الاصطناعى” إن الولايات المتحدة بحاجة إلى بناء قاعدة محلية مرنة لتصميم وتصنيع أشباه الموصلات. 

وقال إريك شميدت، الرئيس التنفيذى لشركة جوجل الذى يترأس اللجنة: “نحن على وشك خسارة التفوق فى الإلكترونيات الدقيقة التى تزود شركاتنا وجيشنا بالطاقة بسبب اعتمادنا على تايوان”.  من جانبه، قال بوب ورك، نائب وزير الدفاع السابق والمشارك فى رئاسة اللجنة إن الاعتماد على تايوان خطير بسبب ما قال إنه تهديد تمثله الصين للبلاد.  

وقال وورك إن الولايات المتحدة كانت تتمتع بتقدم عشرات السنين على الصين فيما يتعلق بأشباه الموصلات، إلا أنه بحاجة للتحرك سريعا قبل أن تخسر هذا التفوق.  وقال وورك إننا على بعد 110 ميل للانتقال من التقدم جيلين (50 عاما تقريبا) إلى التأخر ربما جيلين. وإذا استوعبت الصين تايوان، سيكون ذلك مشكلة تنافسية بالنسبة لأمريكا.  وكان البيت الأبيض قد أطلق الأسبوع الماضى مراجعة لسلاسل التوريد الهامة، والتى ستنظر جزئيا فى أشباه الموصلات. كما اتخذ الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب خطوات لتقلل اعتماد الولايات المتحدة على تصنيع الرقائق فى الخارج، بما فى ذلك إقناع شركة TSMC اليونانية ببناء منشأة فى ولاية أريزونا.

  وقالت اللجنة إن الصين تريد تعويض التفوق العسكرى التقليدى للولايات المتحدة من خلال “القفز” إلى التقنيات الجديدة وكانت بالفعل “تدرب خوارزميات الذكاء الاصطناعى فى الألعاب العسكرية المصممة حول سيناريوهات العالم الحقيقى”.  وأضافت اللجنة أن الصين هي بالفعل منافس فى مجال الذكاء الاصطناعى، وهى أكثر تقدمًا تقنيًا في بعض التطبيقات. وحذرت اللجنة من أنه فى غضون العقد المقبل، يمكن للصين أن تتفوق على الولايات المتحدة باعتبارها القوة العظمى فى العالم فى مجال الذكاء الاصطناعى.

قد يهمك أيضا:

رولز رويس تستعين بالذكاء الاصطناعى للتنبؤ بأداء محركاتها

الصين تُطلق”دُمى جنسية”تعمل بالذكاء الاصطناعى

arabstoday



Source link